الصحة و اللياقة

ماذا سيحدث إذا قمنا بإلغاء الديون الطبية؟ – خبير اقتصادي في الرعاية الصحية


تمثل الديون الطبية في الولايات المتحدة مشكلة كبيرة. على الرغم من أن أكثر من 90% من الأشخاص لديهم تأمين صحي، إلا أن العديد من الأشخاص غير مؤمن عليهم، وحتى أولئك الذين لديهم تأمين قد يكونون مسؤولين عن ارتفاع الخصومات والمدفوعات المشتركة. يستخدم تحليل مؤسسة Kaiser Family Foundation (KFF) بيانات من مسح الدخل والمشاركة في البرامج (SIPP) ويجد أن:

… 20 مليون شخص (حوالي 1 من كل 12 شخصًا بالغًا) عليهم ديون طبية … يدين الناس في الولايات المتحدة بما لا يقل عن 220 مليار دولار من الديون الطبية. حوالي 14 مليون شخص (6٪ من البالغين) في الولايات المتحدة مدينون بأكثر من 1000 دولار من الديون الطبية وحوالي 3 ملايين شخص (1٪ من البالغين) مدينون بأكثر من 10000 دولار من الديون الطبية. على الرغم من أن الديون الطبية تحدث في جميع فئات الأشخاص، فإن الأشخاص ذوي الإعاقة أو الذين يعانون من حالة صحية سيئة، والأشخاص ذوي الدخل المنخفض، والأشخاص الذين ليس لديهم تأمين هم أكثر عرضة للديون الطبية.


والسؤال السياسي الرئيسي إذن هو “ماذا قد يحدث إذا قمنا بإلغاء بعض أو كل هذه الديون؟” وفقا للورقة التي كتبها Kluender وآخرون. (2024)، الجواب هو “ليس كثيرًا”.

لقد عقدنا شراكة مع RIP Medical Debt لإجراء تجربتين عشوائيتين حررتا ما قيمته 169 مليون دولار من الديون الطبية لـ 83,401 شخصًا بين عامي 2018 و2020. نحن نتتبع النتائج باستخدام تقارير الائتمان وبيانات حساب التحصيل والاستبيانات متعددة الطرق. هناك ثلاث مجموعات من النتائج. فأولا، لم نجد أي تأثير لتخفيف أعباء الديون على القدرة على الوصول إلى الائتمان، والاستهلاك، والضغوط المالية في المتوسط. ثانياً، تشير تقديراتنا إلى أن تخفيف أعباء الديون يؤدي إلى انخفاض معتدل ولكنه مهم من الناحية الإحصائية في سداد النفقات الطبية الحالية. ثالثًا، لا نجد تأثيرًا لتخفيف عبء الديون الطبية على الصحة العقلية في المتوسط، مما له آثار ضارة على المجموعات الأخرى في تحليل عدم التجانس المسجل مسبقًا.

لدى صحيفة نيويورك تايمز تقرير إضافي عن هذه النتيجة التي قد تكون مفاجئة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى