الصحة و اللياقة

يقول التقرير إن هيئة الخدمات الصحية الوطنية غير قادرة على تلبية الطلب على مرض التوحد أو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه


يحذر أحد مراكز الأبحاث من أن هناك حاجة إلى إعادة تفكير جذرية في كيفية إدارة التنوع العصبي حتى تستمر خدمة الصحة الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى